A PHOTO

nour-96:

فِي لحظةٍ ملئت بألوان الكآبة
أحسست في جوفي زئيراً مزعجاً و كأن في جنبيَّ غابة !
وكأن كل الكون ليل مظلمٌ
وعلى ضياء البدر قد نسجت سحابة !
وبلا شعور قلت : ( يا .. الله ) فانتفض الفؤاد ، و صرت أبكي في غرابة !!

( الله !! ) 
ما هذا الشعور البكر في قلبي الكئيب ؟
أحسست لحظة أن نطقت بها، بإحساس غريب
أحسست ماءً بارداً
أحسست حباً صافياً
أحسست عطراً خالداً
أحسست أنّي نازحٌ قد عاد للوطن الحبيب
أحسست أني قد دخلت لعالم الحب الرحيب
( الله ) و انتفض الفؤاد.. وكل همّ في الفؤاد
أحسست أن الله أعظم من تفاهات - العباد
الله أعظم من خيالاتي التي : 
أهذي بها في كلّ واد
الله رب العالمين
الله نور العالمينَ
وهذه الدنيا ” سوادٌ في سواد “
( الله ) .. كيف يقولها الإنسان ثم يهاب أمرا ؟
الله خالق كلّ شيء، يقهرُ الأشياءَ قهرا
إن كنت في كنف الإله، يصير كل الليل / فجرا
وإذا أردت فقل: ( إلهي ) يرسل الآيات تترا
وكأنّ بينك يا ضعيف ، و بين ما تبغيه جسرا
كسرى بخيل، دعه واطلب في خشوع ربّ كسرى
( الله ) ما أحلى وجيف القلب بين يديه ليلا
ما أجمل الشهقات والدمع الغزير يسيل سيلا
والقلب يقرأ من عظيم كلامه.. قولا ثقيلا
قد قام كل الليل، تسبيحاً و تمجيداً طويلا , قد قامه إلا قليلا , ماأجمل السجّادة الخضراء،
رائحة البخور نورٌ ضئيل .. يملأ الدنيا بأشكال الحبور
والديك يصرخ من بعيد
إذا رأى الشعرى العبور
والقلب يقرأ في هدوء الليل - فاتحة الكتاب - وبعدها : 

( اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ
دُرِّيٌّ
يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى
نُورٍ
يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاء وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ )

( الله ) ماذا قد جهلت إذا عرفت الله حقا ؟
قل لي وماذا قد عرفت إذا جهلت الله : تحقيقاً وصدقاً ؟
أعطاك سمعاً، شق هذا السمع شقا
أعطاكَ ماءً بارداً، أعطاك رزقا
أعطاك خيراتٍ عظاماً.. ما أجلّ وما أدقا
أعطاك.. ثم يراك تعطي كلّ خلق الله رقّا !
ما أشنع الإنسان ينسى ربّه الخلاق، ما أغباه حقا 


جرّب وقل: ( الله ) في الليل البهيمْ
جرّب وقلها إن دهى الهمّ العظيمْ
قلها إذا صارت دموعك كالحميمْ
ثق أنّ ربّك ربّ هذا الكون - رحمنٌ رحيم - 
جرّب وقلها.. ثم خبّرني بما صنع الكريم 


  • علي الفيفي
  1. bluesound022 reblogged this from nour-96
  2. 7fsah11-mlek reblogged this from nour-96
  3. beautifulsos reblogged this from moo16oon
  4. moo16oon reblogged this from nour-96
  5. lina-sky reblogged this from aoi---tori
  6. ibn-al-islam reblogged this from aoi---tori
  7. aoi---tori reblogged this from nour-96
  8. hadeelbar reblogged this from nour-96
  9. happybalance reblogged this from lam-5
  10. ahlulbaytinubuwah reblogged this from lam-5
  11. lam-5 reblogged this from kholod-93
  12. rooni222 reblogged this from iamaall
  13. imanally reblogged this from kholod-93
  14. taroof1 reblogged this from rsll